محليات

وزير الأشغال: “لو بإيدي لأعلق مشانق المقاولين الأردنيين على باب نقابتهم وأعدمهم”

أكدت مصادر مطلعة أن وزير الأشغال العامة والإسكان ماهر أبو السمن قال لنقيب المقاولين وأعضاء مجلس النقابة بالحرف الواحد “لو بإيدي لأعلق مشانق المقاولين الأردنيين على باب نقابتهم وأعدمهم”

وبحسب المصدر أن تفاصيل الأمر بدأت حينما اجتمع وزير الأشغال قبل خمسة أيام بنقيب المقاولين وأعضاء مجلس النقابة وأمين سرّ مجلس البناء الوطني المهندس جمال قطيشات ومدير عام دائرة العطاءات الحكومية المهندس محمود خليفات وأمين عام وزارة الأشغال العامة بالوكالة ناديا مصالحة في مقر النقابة

المصادر قالت إن النقاش احتد بين الوزير وأعضاء مجلس نقابة المقاولين بسبب تأخر سداد وزارة الأشغال الحقوق المالية المستحقة للمقاولين عن مشاريع تم تنفيذها، وهو ما أغضب الوزير الذي قال “لو بإيدي لأعلق مشانق المقاولين الأردنيين على باب نقابتهم وأعدمهم”

وحسب ما قال المصدر أنَّ أحد أعضاء مجلس النقابة ردَّ على الوزير وأخبره أنَّ من يريد اعدام شخص ما فإنه يسمح له بطلب أخير قبل أن يقوم بشنقه، ونحن نطلب منك أنّ تقوم بدفع المستحقات المالية للمقاولين حتى يقوموا بتوريث أبنائهم قبل أن تقومَ بشنقهم

وأشارت المصادر أن نقيب المقاولين أيمن الخضيري حاول تهدأة الأوضاع وأخبر العضو أنَّ الوزير لم يكن يقصد حديثه، إلا أنَّ المصدر المطلع على الحدث أكد أنَّ حديث الوزير كانَ جاداً وواضحاً ولم يأتي من باب الممازحة أو قبيله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى