عربي و دولي

مصادر تكشف تورط مرتزقة “فاغنر” الروس في تزويد القوات السودانية بالصواريخ

أفادت مصادر دبلوماسية سودانية وإقليمية أن مجموعة المرتزقة الروسية “فاغنر” تقدم الدعم لقوات الدعم السريع السودانية بالصواريخ لمساعدتها في مواجهة القوات المسلحة في البلاد.

وزعمت المصادر أن صواريخ أرض-جو ساعدت قوات الدعم السريع وقائدها محمد حمدان دقلو الذي يتنافس على السلطة مع الجنرال عبد الفتاح البرهان، الحاكم العسكري للسودان وقائد القوات المسلحة.

توضح صور الأقمار الصناعية نشاط غير عادي على قواعد فاغنر على الحدود مع ليبيا، حيث يسيطر الجنرال خليفة حفتر، المدعوم من فاغنر، على مناطق من الأرض. كما تُظهر تلك الصور طائرة نقل روسية تتنقل بين قاعدتين جويتين ليبيتين تابعتين لحفتر وتستخدمهما الجماعة المقاتلة الروسية الخاضعة للعقوبات.

تشير زيادة نشاط فاغنر في قواعد حفتر، إلى جانب مزاعم مصادر دبلوماسية سودانية وإقليمية، إلى أن كلاً من روسيا والجنرال الليبي ربما كانا يستعدان لدعم قوات الدعم السريع قبل اندلاع العنف.

وبدأت زيادة طفيفة في حركة طائرات النقل من طراز إليوشن 76 قبل يومين من بدء الصراع في السودان، واستمرت حتى يوم الأربعاء على الأقل، وفقًا لصور الأقمار الصناعية ومركز أبحاث غريجون في هولندا.

نفت قوات الدعم السريع في بيان تلقيها مساعدات من روسيا وليبيا. وفي الوقت نفسه، لم يستجب حفتر ولا رئيس فاغنر، يفغيني بريغوزين، لطلبات التعليق.

تظهر الصور الجديدة طائرة النقل الروسية وهي تنقل بين قاعدتين جويتين رئيسيتين تابعتين لحفتر، حيث تتوقف في منطقة منعزلة في الجفرة الليبية. واعتبر مركز أبحاث غريجون ذلك غير عادي للغاية.

استمرت رحلات الطائرة الروسية بين ليبيا واللاذقية السورية خلال تلك الفترة، حيث أسقطت روسيا أسلحة متمثلة بصواريخ أرض-جو إلى مواقع ميليشيا دقلو في شمال غرب السودان، وفقًا لمصادر إقليمية وسودانية.

تأتي هذه المعلومات في ظل تصاعد العنف في السودان وتوتر العلاقات بين القوات المتنافسة على السلطة. وستظل المواقف الدولية حول الوضع في السودان محط اهتمام وتتبع لمعرفة كيفية تطور الأوضاع في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى