محليات

مدرسة للكلاب .. حافلات نقل ورعاية راقية منعًا لاصابتها باكتئاب

تتجول حافلة كلاب في صباح كل يوم لجمع الكلاب الأليفة من منازل مالكيها وتنقلها إلى الحضانة..!، الحضانة هذه خاصة بالكلاب خوفا عليها من الكآبة.

يقول وزير الردايدة وهو أحد القائمين على الحضانة، إنهم يقدمون للكلاب خدمة كالمدرسة، يجمعونها صباحا، ثم يدربونها التدريبات الأساسية، ويعيدونها مساء إلى منازلها.

ويضيف، أن المدرسة تدرب الكلاب على تلقي الأوامر في الدرجة الأولى، وتتيح لها اللعب والمرح حتى لا تتعرض للاصابة بالكآبة.

وبين أن المدرسة تقدم خدماتها حاليا لنحو 40 كلبا، وتعتمد كلفة تقديم هذه الخدمات للكلاب على مكان اقامة مالكيها، مشيرا إلى أنها ليست ثابتة.

ووفق ما قال تبدأ الحافلة بجمع الكلاب من منازلها عند الساعة السادسة صباحا، وتتوجه بهم إلى مقر الحضانة في طريق المطار، ثم تعيدها إلى منازلها عند الساعة الثانية بعد الظهر.

وقال الردايدة إن مدربين اثنين يعملان على تدريب الكلاب وإعدادها وتسليتها باللعب والمرح منذ نحو عامين.

ووفق حسابات الحضانة على مواقع التواصل الاجتماعي، فإنها تقدم خدمات رعاية متنوعة للحيوانات الأليفة، ومنها بيع الطعام الخاص بها والمعد يدويا، إضافة إلى تدريبها على الصعود، والمشي، والعناية النهارية، وتقدم خدمات الطب البيطري، والاحتواء، والنقل من وإلى الحضانة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى