محليات

دعوات لشراء حاجيات رمضان بالتدريج لتجنب الارتفاعات

لم يتبق على حلول شهر رمضان المبارك سوى بضعة أيام، وسط تأكيدات حكومية على توفر مخزون آمن من السلع الأساسية والاستهلاكية

مؤسسات حكومية شددت في تصريحاتها ، على الاستمرار في متابعة السلع والمنتجات الواردة إلى الأسواق ومستويات الجودة وتشديد الرّقابة على التي يزداد عليها الطلب، وإجراء حملات تفتيشية للتأكد من التزام التجار بالأسعار والحملات الإعلانية لتلافي وقوع الغشوفي هذا السياق، دعا مختصون في القطاع التجاري إلى ضرورة عدم تهافت المواطنين على السلع خلال أول أيام الشهر الفضيل لتجنب حدوث ارتفاعات على أسعارها، وخاصة السلع المحلية التي تدخل إلى السوق بكميات إنتاج محدودة يوميا، كالخضروات والفواكه واللحوم الطازجة والألبان

وبينوا في حديثهم، أن العادة جرت خلال الأيام الأولى من رمضان أن يتهافت المواطنون لشراء بعض السلع الأساسية كمخزون للشهر كاملا، مشيرين إلى أن هذا السلوك الشرائي يتسبب في شح بعض السلع لأيام معدودة لكثرة الطلب عليها

ولفتوا إلى أن التهافت قد يضر ببعض التجار الذين يعتقدون أن كثرة الطلب على سلعة معينة في الأيام الأولى من الشهر الفضيل يعني ضرورة توفير المزيد منها، منوها بأنه وبعد انقضائها يقل الطلب على تلك السلعة ما يتسبب في تكدسها وتسجيل خسائر لدى التجار

وشددوا على ضرورة انتهاج المواطنين لسلوك شراء حاجيات من السوق تكفي حاجتهم اليومية أو لبضعة أيام فقط خاصة للمنتجات الطازجة، مجددين تأكيدهم أن المنتجات المعلبة والمبردة متوفرة وبمخزونات آمنة على مدار العام

رئيس غرفة تجارة الأردن، خليل الحاج توفيق، أكد ضرورة التدرج في شراء حاجيات شهر رمضان المبارك، مبينا أن الحديث عن ارتفاع أسعار جميع السلع غير دقيق

وأوضح الحاج توفيق أن السلع المعلبة والمبردة لا تشهد ارتفاعات عادة قبيل الشهر الفضيل بسبب كثرة في توافرها على مدار العام، مبينا أن الارتفاعات قد تحدث أحيانا في السلع الطازجة مثل اللحوم والدجاج والألبان والبيض والخضار والفواكه، وذلك بسبب قدرة الإنتاج المحلي مقارنة مع الطلب العالي قبيل كل رمضان

وأشار إلى أن التدرج في شراء الحاجيات يسهم في إبقاء الطلب على المنتجات الطازجة ضمن معدلاته اليومية الاعتيادية ويحد من قدرة التجار على على رفع أسعارها، مؤكدا وفرة هذه المنتجات وكفايتها اليومية لحاجة السوق

رئيس جمعية حماية المستهلك، محمد عبيدات، أشار إلى تلقي شكاوى خلال الفترة الماضية تتعلق بارتفاع أسعار الدواجن من مختلف المحافظات، مطالبا وزارة الصناعة والتجارة بتكثيف الرقابة على الأسواق وإجراء دراسات لمعرفة الكلف الحقيقية لإنتاج هذه المادة ووضع سقوف سعرية عادلة لجميع أطراف العملية التبادلية

ودعا المواطنين إلى عدم التهافت على شراء السلع حتى لا يكونوا عرضة للاستغلال من قبل بعض التجار ممن يرفعون أسعارهم نتيجة الطلب على السلع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى