عربي و دولي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قبل 27 دقيقة
تم منح مراسلة بي بي سي ليري فينتاس فرصة نادرة لزيارة سجن سيكوت، وهو سجن سري شديد الحراسة تم بناؤه لسجن الآلاف من أعضاء العصابات الأكثر عنفاً في البلاد الذين تم اعتقالهم في حرب الرئيس نجيب بوكيلي المثيرة للجدل على الجريمة.
سجن سيكوت الضخم بني في منطقة خالية من السكان ليعكس سياسة بوكيلة الأمنية، ووصفه معارضوه بأنه “الثقب الأسود لحقوق الإنسان” والمكان الذي بُني “للتخلص من الناس دون الحاجة لإصدار أحكام بالإعدام” حسب وصف ميغيل ساري، العضو السابق للجنة الأمم المتحدة لمنع التعذيب.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى