محليات

بحضور الخصاونة..بحث ملف مشاجرة الهاشمية في مركز إدارة الأزمات

على خلفية مشاجرة الجامعة الهاشمية ، قال رئيس الجامعة د.فواز الزبُون أنه لن يتم قبول أي وساطة حول قرارت الفصل الأخيرة بحق 42 طالبا بعد المشاجرة العشائرية التي شهدتها الجامعة مؤخرا، متأسفا أن 80% من الطلبة المفصولين كانوا يدرسون على حساب المكرمات

وأكد الزبون أنه تم بحث الملف في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات وتم الاتفاق بحضور رئيس الوزراء شخصياو العديد من المسؤولين بعدم التهاون في الملف أو قبول أي وساطة عشائرية أو غيرها

أسباب غير منطقية وراء مشاجرة الجامعة الهاشمية

وبين الزبون أن سبب المشاجرة كان خلاف لأسباب غير منطقية بين طالبين قاما باستعراضات واهية، وتم متابعتها من بدايتها كما نشرت الجامعة الأمن داخل الحرم الجامعي لإشعارهم بالمتابعة الحثيثة إضافة لاستدعاء الطلبة مسببي الأزمة وإجراء مصالحة بينهم بحضور الأكاديمين والأمن والرئاسة، كما تم توقيعهم على تعهدات بعدم المساس بالآخر وتحذيرهم بالعقوبات الرادعة والزاجرة والانذارات إلا أن ذلك لم يحلْ دون وقوع المشاجرة الأخيرة

ولفت الزبون أن نظام تأديب الطلبة في الجامعة ينص على أحقية إيقاع رئيس الجامعة أشد العقوبات بمن حرّض أو أدى إلى حصول مشاجرة في الحرم الجامعي حتى دون تشكيل لجان تأيبية، ومع ذلك قامت الجامعة بتشكيل اللجان وحصر الأسماء التي شاركت فعلا في المشاجرة

يستطيع الطلبة تقديم طلب استراحام خلال 15 يوما

ويحق للطالب بحسب النظام تقديم طلب استرحام خلال (15) يوم، حيث يتم تشكيل لجان تأديبية جديدة للنظر في الطلبات، وبين الزبون أن من تثبت براءته سيبرأ ومن تثبت مشاركته في المشاجرة سيتم ايقاع العقوبة بحقه دون أي تمييز

وأكد الزبون أن العنف الجامعي لا يؤثر فقط على الجامعة وطلبتها، بل يؤثر على تسويق الجامعات الأردنية في الخارج ويساهم في اعاقة خطوات النجاح التي تسيير إليها الجامعة التي رفعت شعار ” من الهاشمية إلى العالمية”

كما شدد الزبون أن الجامعة الهاشمية ماضية ومستمرة في الحفاظ على بيئة جامعية آمنة ومحفزة لتعزيز القيم الإيجابية داخل الحرم الجامعي ومن ثم المجتمع بعيدا عن التعصب والعنف والمشاكل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى