محليات

الجامعة الأردنية في المرتبة 89 عالميًّا بجودة التعليم

حلت الجامعة الأردنية بالمرتبة (401-600) عالميًّا، وفق مؤشر التصنيف الخاص بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، الصادر عن مؤسسة التايمز لتأثير الجامعات THE Impact Ranking 2023

وفي التفاصيل جاءت الجامعة الأردنية بالمرتبة (101-200) عالمياً والأولى محلياً في الهدف المتعلّق بالقضاء التام على الجوع، فيما حلّت بالمرتبة (89) عالميًّا في الهدف المتعلّق بجودة التعليم، وتقدمت الجامعة عن العام السابق لتحقق المرتبة (301-400) عالميًّا في الهدف المتعلّق بالصحة الجيدة والرفاه، أما عن الهدف المتعلق بالعمل اللائق ونمو الاقتصاد، فحققت الجامعة المرتبة (301-400)، كما احتلت، في الهدف المتعلق بالحد من أوجه عدم المساواة، المرتبة (201-300)، وفي الهدف المتعلق بالسلام والعدل والمؤسسات القوية، فقد حققت المرتبة (301-400)

وقال رئيس الجامعة الدكتور نذير عبيدات إن الجامعة ماضية بخطى ثابتة نحو مزيد من التقدم على مختلف مقاييس التصنيف العالمية، لافتا ألى أن الجامعة تولي تحقيق متطلبات أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة أهمية بالغة

وأكد عبيدات أهمية العمل على تحقيق متطلبات أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، مشيرا إلى أن الجامعة أدرجتها ضمن أهداف الجامعة في خطتها الاستراتيجية 2022-2027، نظرًا لأهميتها ودورها في تطور الجامعة والعملية الأكاديمية والإدارية

ويعد تصنيف التايمز لتأثير الجامعات (THE Impact Ranking) التصنيف الوحيد الذي يُقيَّمُ من خلاله تأثير الجامعات في تنمية المجتمعات وبنائها؛ من خلال تقييم مدى مساهمة الجامعات في رسم السياسات المتعلقة بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (Sustainable Developments Goals – SDGs) وتطبيقها من خلال 17 هدفًا، وذلك إيمانًا بأهمية تعزيز دور مؤسسات التعليم العالي في تحقيق الاستدامة على المستوى العالمي، وضرورة العمل المشترك والتعاون البناء في سبيل تحسين نوعية الحياة بطريقة مستدامة للأجيال القادمة، من خلال: البحث العلمي، والإدارة الفعالة للمصادر، والتوعية والتعليم

ويُذكر بأن مصادر بيانات التصنيف هي البحوث العلمية المنشورة للجامعة حسب قواعد البيانات العالمية، والتقارير والإحصاءات المنشورة على موقع الجامعة الإلكتروني، والبيانات المتعلقة بصياغة وتطوير سياسات الجامعة المتعلّقة بأهداف التنمية المستدامة وتطبيقها وفق مجموعة البرامج والمشاريع والمبادرات اللازمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى