محليات

الأردن.. يقتل زوج رمياً بالرصاص من مسافة صفر بسبب شكه في سلوكها

قضت محكمة الجنايات الكبرى بإعدام أردني شنقا حتى الموت بعد إدانته بجناية القتل العمد لزوجته رميا بالرصاص بسبب شكه في سلوكها

وروى الزميل غازي المرايات تفاصيل القضية، وقال إن الزوج شك في سلوك زوجته لمجرد أنها تمضي وقتا طويلا في متابعة مواقع التواصل الاجتماعي عبر هاتفها

وأضاف المرايات، أن المتهم متزوج من المغدورة ولديهما 3 من الأبناء، وكان بينهما مشاكل زوجية منذ بداية الزواج، وكان الزوج يهين زوجته على الدوام ويهددها بالقتل

وعندما كانت المغدورة تغادر إلى بيت أهلها بسبب أفعال زوجها، كان الزوج يعيدها في بعض المرات، فيما كان والدها يعيدها في مرات أخرى إلى بيت زوجها

وفي المرة الأخيرة وقبل واقعة الجريمة بحوالي 5 أشهر، تعرضت المغدورة للإهانة والتهديد بالقتل من قبل زوجها، وعلى إثر ذلك تركت بيتها واتجهت إلى منزل ذويها، وفي ذلك الوقت زاد شك الزوج في سلوك زوجته

وظل الزوج يراقب تحركات زوجته أثناء توصيلها أبنائهما إلى المدرسة، واتفق مع سائق يعمل على نقل الأشخاص، بأن يراقبا مركبة زوجته (دون أن يعرف السائق لمن تعود المركبة)، وخلال تتبعه لمركبة زوجته قام بقطع طريقها وترجل من سيارة الأجرة وفتح باب مركبتها وجلس بجانبها

ثم أخرج الزوج مسدسا كان يحمله ووضعه على رأسها وأطلق عليها أكثر من رصاصة لتفارق الحياة على الفور

وجرّمت محكمة الجنايات الكبرى المتهم بجناية القتل العمد وقضت بإعدامه شنقا حتى الموت، وصادقت محكمة التمييز على القرار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى