محليات

ارتفاع الطلب على السياحة الداخلية خلال العيد

أكد مستثمرون بالقطاع السياحي، ارتفاع الطلب على رحلات السياحة الداخلية خلال فترة عيد الفطر.

وفيما دعا هؤلاء في تصريحات لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، الفنادق والنقل السياحي الى تقديم أسعار تفضيلية كي تكون السياحة الداخلية الخيار الأول للمواطن، أشاروا الى وجود برامج سياحية في متناول جميع المواطنين، وتلبي جميع الأذواق وتغطي محافظات المملكة كافة.

وقال عضو مجلس إدارة جمعية وكلاء السياحة والسفر سلامه خطار، إن الأقبال على رحلات السياحة الداخلية ممتاز خلال فترة عيد الفطر الحالي، مشيرا الى أن برنامج “اردننا جنة” اسهم بتنشيط السياحة الداخلية، سيما أن أسعار رحلاته مدعومة من وزارة السياحة والآثار وهيئة تنشيط السياحة ممتازة وتناسب العائلة الأردنية.

وأشار خطار إلى بعض المعيقات التي تواجه السياحة الداخلية منها نقص الحافلات خلال المواسم السياحية ونقص الغرف الفندقية بالبترا ووادي رم، داعياً الى المزيد من الاهتمام بالقطاع السياحي الذي يعد عنصراً اساسياً في رفد الاقتصاد الوطني.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة دالاس للسياحة والسفر والمستثمر بقطاع الطيران أمجد المسلماني، إن رحلات السياحة الداخلية عليها إقبال وطلب غير مسبوق خلال فترة عيد الفطر، لافتاً الى أن أسعار النقل والإقامة بالفنادق مرتفعة.

وأشار المسلماني الى أن أكثر الأماكن والمواقع السياحية التي يزداد الطلب عليها من قبل الأردنيين خلال فترة العيد هي العقبة، وادي رم، والبحر الميت، داعيا إلى التركيز على الخدمة المقدمة للسياح وتطوير المنشآت السياحية كي تعطي انطباعاً جيدا عن السياحة بالمملكة.

بدوره، قال صاحب مجموعة شركة مونتانا للسياحة والسفر المختصة بالسياحة الداخلية أشرف حماد، إن هناك طلباً على رحلات العيد، لافتا الى تحدي ارتفاع أسعار الغرف الفندقية وتكلفة النقل السياحي بسبب غلاء المشتقات النفطية.

ولفت الى سعي شركات السياحة الى تسويق رحلاتها الداخلية بشكل كبير، وتوفير عروض وفعاليات متنوعة تناسب جميع المواطنين، موضحا أن الطلب خلال فترة الأعياد يرتفع على (المثلث الذهبي) والبحر الميت.

وأشاد حماد بجهود وزارة السياحة والآثار وهيئة تنشيط السياحة لدعمهما برنامج “أردننا جنة” الذي اسهم في تنشيط حركة السياحة الداخلية.

وأكد أن هناك برامج سياحية في متناول جميع المواطنين، وتلبي جميع الأذواق وتغطي محافظات المملكة كافة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى